من "تدبر القُرْآن العَظِيم": تدبر الآيتين (256) و(257) من سورة البقرة

لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ ......    إقرأ المزيد

من "تدبر القُرْآن العَظِيم": تدبر الآية (258) من سورة البقرة

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ ......    إقرأ المزيد

غزوة بدر .. فاتحة الانتصارات في شهر الرحمات

شكل انتصار المسلمين في غزوة بدر الكبرى فاتحة الانتصارات في شهر رمضان؛ شهر الفتوحات والانتصارات والخيرات والتمكين. فإن ما في رمضان من القيم الإيمانية والمعاني السامية لمن شأنه أن يضيف للمسلمين صبر لا ينقطع وعزيمة لا تنفد وإقداماً لا حدود له. وما إن تذكر الأحداث المهمة في ......    إقرأ المزيد

من "تدبر القُرْآن العَظِيم" تدبر الآية (284) من سورة البقرة

تدبر الآية (284) من سورة البقرة ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (328) بين يدي سورة "المائدة"

سورة "المائدة" هي السورة الخامسة في ترتيب المصحف، عدد آياتها (120) آية. ......    إقرأ المزيد

تَدَبُر القُرْآن العَظِيم الحلقة (338) تدبر الآية (13) من سورة "المائدة" (ص 109)

(فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (324) تدبر الآيات من (165) الى (170) من سورة "النِسَاء"(ص 104)

رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (165) لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (314) تدبر الايتين (148) و (149) من سورة "النِسَاء"(ص 102)

(لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا (148) إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا (149)  ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (310) تدبر الآيات (137) و(138) و(139) من سورة "النِسَاء"(ص 100)

إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آَمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا (137) بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (138) الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (312) تدبر الآيتين (142) و (143) من سورة "النِسَاء" (ص 101)

(إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا (142) مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُر القُرْآن العَظِيم الحلقة (339) تدبر الآيتين (15) و(16) من سورة "المائدة" (ص 110)

(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (327) تدبر الآية (176) من سورة "النِسَاء"(ص 106)

(يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (322) تدبر الآية (163) من سورة "النِسَاء" (ص 104)

(إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (335) تدبر الآيتين (7) و (8) من سورة "المائدة" (ص 108)

(وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُمْ بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا ......    إقرأ المزيد

تدبر الآيات من (160) و(161) و(162) من سورة "النِسَاء"(ص 103)

(فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا (160) وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (325) تدبر الآية (171) من سورة "النِسَاء"(ص 105)

(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ......    إقرأ المزيد

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الحلقة (330) تدبر الآية (2) من سورة "المائدة" (ص 106)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آَمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ ......    إقرأ المزيد

من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم"

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم ......    إقرأ المزيد

الرفق بالحيوان فى الاسلام

ومن الرحمة بالحيوان والطير في هدي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه لا يجوز تعذيبها ولا تجويعها، أو تكليفها ما لا تطيق، ولا اتخاذها هدفا يرمى إليه، بل وتحريم لعنها، وهو أمر لم ترق إليه البشرية في أي وقت من الأوقات، ولا حتى في عصرنا الحاضر، الذي كثرت فيه الكتابات عن الرفق بالحيوان .. وقد شدد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ المؤاخذة على من تقسو قلوبهم على الحيوان ويستهينون بآلامه، وبين أن الإنسان على عِظم قدره وتكريمه على كثير من الخلق، فإنه يدخل النار في إساءة يرتكبها مع الحيوان، فقد دخلت النار امرأة في هِرَّة، حبستها فلا هي أطعمتها ولا هي أطلقتها.. وفي المقابل دخلت الجنة امرأة بغي في كلب سقته، فشكر الله تعالى لها فغفر لها .. وإن استقراء صور الرحمة بالحيوان في سيرته ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر يطول، فقد تعددت مظاهر وصور هذه الرحمة، ومن ذلك :  نهيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن اتخاذ شيء فيه الروح غرضا يُتعلم فيه الرمي .. فعن سعيد بن جبير ـ رضي الله عنه ـ قال : ( مَرَّ عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ بفتيان من قريش قد نصبوا طيرا وهم يرمونه، وقد جعلوا لصاحب الطير كل خاطئة من نبلهم ، فلما رأوا ابن عمر تفرقوا، فقال ابن عمر : من فعل هذا؟، لعن الله من فعل هذا، إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعن من اتخذ شيئا فيه الروح غرضا )( مسلم ). وعن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ : أنه دخل على يحيى بن سعيد وغلام من بني يحيى رابط دجاجة يرميها ، فمشى إليها ابن عمر حتى حلها، ثم أقبل بها وبالغلام معه، فقال : ازجروا غلامكم عن أن يصبر هذا الطير للقتل، فإني سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى أن تصبر بهيمة أو غيرها للقتل )( البخاري ) . والتصبير : أن يحبس ويرمى . ومن رحمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه نهى أن يحول أحد بين حيوان أو طير وبين ولده . فعن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سفر فانطلق لحاجته، فرأينا حُمرَة (طائر صغير) معها فرخان، فأخذنا فرخيها، فجاءت الحمرة فجعلت تُعَرِّشُ(ترفرف بجناحيها)، فجاء النبي - صلى الله عليه وسلم ـ فقال : ( من فجع هذه بولدها؟، ردوا ولدها إليها )( أبو داود ). ومن صور رحمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالحيوان نهيه عن المُثْلة بالحيوان، وهو قطع قطعة من أطرافه وهو حي، ولعَن من فعل ذلك .. فعن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ : ( أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لعن من مَثَّل بالحيوان )( البخاري ). وعن جابر - رضي الله عنه - : ( أن النبي - صلى الله عليه وسلم - مر عليه حمار قد وُسِمَ(كوي) في وجهه، فقال : لعن الله الذي وسمه )( مسلم ) . ومن صور رحمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالحيوان ـ، أن بين لنا أن الإحسان إلى البهيمة من موجبات المغفرة .. فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( بينا رجل بطريق اشتد عليه العطش، فوجد بئرا، فنزل فيها فشرب ثم خرج، فإذا كلب يلهث يأكل الثرى(التراب) من العطش، فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه ماء فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له .. قالوا : يا رسول الله، وإن لنا في البهائم لأجرا ؟، فقال : في كل ذات كبد رطبة أجر )( البخاري وأمر ـ صلى الله عليه وسلم ـ بمعاملة الحيوان بالرفق، فقد استصعب جمل على أصحابه، فأعاده النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى حاله الأولى بالرفق واللين ..  فعن أنس بن مالك - رضي الله عنه – قال : ( كان أهل بيت من الأنصار لهم جمل يسنون(يسقون عليه)، وإنه استصعب عليهم فمنعهم ظهره،وإن الأنصار جاؤوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالوا : إنه كان لنا جمل نسني عليه وإنه استصعب علينا ومنعنا ظهره وقد عطش الزرع والنخل فقال - صلى الله عليه وسلم - لأصحابه : قوموا، فقاموا ، فدخل الحائط (البستان)، والجمل في ناحيته، فمشى النبي - صلى الله عليه وسلم ـ نحوه ، فقالت الأنصار : يا رسول الله، قد صار مثل الكلب، نخاف عليك صولته، قال : ليس عليَّ منه بأس، فلما نظر الجمل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقبل نحوه حتى خر ساجدا بين يديه، فأخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بناصيته أذل ما كانت قط حتى أدخله في العمل، فقال له أصحابه : يا رسول الله هذا بهيمة لا يعقل يسجد لك، ونحن نعقل ، فنحن أحق أن نسجد لك؟ قال : لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر، ولو صلح لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها )( أحمد ) . ......    إقرأ المزيد

آداب الحوار في الإسلام

  ......    إقرأ المزيد

الْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 فوائد كظم الغيظ : ......    إقرأ المزيد

صــــــــــــدقة السر

قال الله تعالى: إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ {البقرة: 271}. ......    إقرأ المزيد

ذم الغِيبة والنهي عنها في السُّنة النَّبَويَّة

عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ((أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ذكرك أخاك بما يكره. قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته)) (1) . ......    إقرأ المزيد

من السيرة النبوية "الرسول "صلى الله عليه وسلم "بين الاطفال"

«من لا يرحم لا يُرحم»، رحمة في سيرته تعامله أقواله أفعاله صفاته سيرة عطرة طيبة تفتح سحائب الرحمة على المستمعين، نبي المعجزات الذي عرج السماء وختم الرسالات عليه أفضل الصلاة والسلام. ......    إقرأ المزيد

الزٌهد فى الاسلام

  ......    إقرأ المزيد

الصدق والأمانة في حياة رسول الله

اشتهر النبي صلى الله عليه وسلم بالأمانة والصدق في قومه قبل بعثته، فكانوا يلقبونه بالصادق الأمين، وقد شهد بذلك أعداء الرسول صلى الله عليه وسلم قبل أصدقائه، فكان أبو جهل على الرغم من بغضه وعداوته الشديدة للنبي صلى الله عليه وسلم، إلا أنه لم يجرؤ على تكذيبه وهو يعلم بداخله أنه ......    إقرأ المزيد

فى خلق الحياء

  ......    إقرأ المزيد

فى خلق المروءة

المروءة هي اتصاف النفس بصفات الكمال الإنساني التي فارق بها الحيوان البهيم، وهي غلبة العقل للشهوة، وحدُّ المروءة: استعمال ما يُجمل العبد ويزينه، وترك ما يدنسه ويشينه، سواءٌ تعلق ذلك به وحده، أو تعداه إلى غيره. وهي خلق جليل وأدب رفيع تميز بها الإنسان عن غيره من المخلوقات. وهي ......    إقرأ المزيد

فى خلق الصدق

الصدق حسب تعريفه عند فقهاء الدين الإسلامي [1] هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع، وقد أمر الله -تعالى- بالصدق، فقال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ  [التوبة: 119]. ......    إقرأ المزيد

فى خلق العدل

  ......    إقرأ المزيد

فى خلق التواضع وذم التكبر

المسلم الحق يتواضع، ولكن تواضعه ليس في ذل ومهانة، بل في عز وكرامة [ والتواضع من أخلاقه المثالية ] فالتواضع من أخلاق المسلم العالية التي يضرب به المثل [ وصفاته العالية، كما أن الكبر ليس له، ولا ينبغي لمثله ] أبداً، فالكبر لا يكون للمسلم، ولا ينبغي له، فالكبرياء لله، ولا يقدر أحد ......    إقرأ المزيد

فى خلق الكرم والسخاء

السخاء خلق المسلم ومن مظاهر الكرم والسخاء ما يلى ......    إقرأ المزيد

خلق الرحمة

الرحمة خُلق عظيم وهي مشتقة من الرحمن وهو اسم من أسماء الله الحسنى، فمن اتخذ الرحمة خُلقه في جميع تعاملاته فقد سعِد وغنم، ومن حُرم منه فقد شقيَ وتعِس، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم من أرحم الخلق، فقد كان رحيمًا بالطفل والمرأة والضعيف، وبلغت رحمته الطير والحيوان.. ......    إقرأ المزيد

الاحسان

خلق الاحسان ......    إقرأ المزيد

الايثار

الإيثار أن تؤثر غيرك على نفسك، وتعطيه ما لم تعط نفسك ولقد مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم أروع مثل في الإيثار والتضحية والفداء، وكذا صحابته العظماء الذين تجلت فيهم القيم النبيلة والآثار الحميدة النابعة من صدق في الإيمان ......    إقرأ المزيد

قصه اويس

رائعة جدا واسف للاطالة حج بالناس عمربن الخطاب - رضي الله عنه - سنة ثلاث وعشرين ، قبيل استشهاده بأيام ، وكان شغله الشاغل في حجه البحث عن رجل من رعيته من التابعين يريد مقابلته ، وصعد عمر جبل أبا_قبيس وأطل على الحجيج ، ونادى بأعلى صوته : يا أهل الحجيج من أهل اليمن ، أفيكم أويس بن ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 44 : : القرآن المكى

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة   ......    إقرأ المزيد

موسوعة اسرار السيرة الشريفة ف 43 : : وفاة عبد الله ابن الرسول صلى الله عليه وسلم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة   ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 42 : : الحرب النفسية والاعلامية ضد الرسول صلى الله عليه وسلم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة   ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 41 : : ابو طالب النصير القوى

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة - مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 40 : : تعذيب المسلمين

لجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 39 : : قريش تحارب الاسلام :(

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 38 : : لماذا رفضت قريش الاسلام

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 37 : : فاصدع بما تؤمر

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 36 : : لقطة من داخل بيت النبى صلي الله عليه وسلم

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 35 : : لـــــغـــــ ابو طالب ـــــــز

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 34: : بدء الدعوة الجهرية

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف33 : : السابقون الاولـــــــــــون

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 32 : : بدء الدعوة وايمان خديجة وابو بكر وتشريع الصلاة ونزول فاتحة الكتاب

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 31 : : نزول سورة المدثر وفيها الامر بتبليغ الرسالة

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 30 : : انقطاع الوحى ثم رؤية جبريل علي صورته الحقيقية

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة) ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 29 : : لقاء ورقة بن نوفل

اسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 28 : : وقفة اقــــ مـــــع ـــــــــرأ

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 27 : : نــــــــــــــ الوحـــــى ـــــــزول

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 26 : : قبل نزول الوحى ومرحلة الاعداد الروحى

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 25 : : على فى بيت النبى صلى الله عليه وسلم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 24 : : تاريخ بناء الكعبة والبعد الثالث للكعبة

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 23 : : مشروع تجديد بناء الكعبة وعبقرية تحكيم الرسول

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 22 :: زيد بن حارثة

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 21 : : ابناء الرسول من خديجة

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 20 : : خديجة امنا العظيمة الطاهرة النقية رمز الاخلاص والتضحية

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 19 : : عمل الرسول صلي الله عليه وسلم بالتجارة وزواجه من السيدة خديجة

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 18 : : فترة شباب الرسول صلي الله عليه وسلم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 17 : : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم حرب الفِجًار وحلف الفضول

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة اسرار السيرة الشريفة ف 16 : : لقاء الرسول صلى الله عليه وسلم ببحيري الراهب

سْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة أ ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 15 : : فى بيت أبى طالب

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 14 : : الرد على شبهة الطعن في نسب الرسول صلي الله عليه وسلم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 13 : : الحفيـــــــــــد

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 12 : : اليتيــــــــــــم

أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 11 : : النبى فى بادية بنى سعد

الجزء الثاني: من ولادة الرسول حتى مبعثه -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 10 : : حليمـــــة السعــــــدية

الجزء الثاني: من ولادة الرسول حتى مبعثه -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 9 :: ولد الهدى

الجزء الثاني: من ولادة الرسول حتى مبعثه -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 8 : : زواج عبد الله بن عبد المطلب من آمنة بنت وهب

الفصل الثامن ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 7 : : قصة اصحاب الفيل

الجزء الاول : احداث قبل بعثة الرسول صلي الله عليه وسلم  ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 6 ج 2 : : الحفر لبئر زمزم

احداث قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم  ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 5 ج 1 : : بئر زمزم

احداث قبل بعثة الرسول صلي الله عليه وسلم  ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 4 : : الباحث عن الحقيقة

الفصل الرابع  ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة ف 3 : : قصة اصحاب الاخدود

الفصل الثالث  ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة .. ف 2 الجزيرة العربية وقت مولد وبعثة الرسول صلي الله عليه وسلم

الفصل الثاني ......    إقرأ المزيد

موسوعة السيرة الشريفة.. ف 1 العالم قبل مولد وبعثة الرسول صلى الله عليه وسلم

  الجزء الأول ......    إقرأ المزيد

مقدمة اسرار السيرة الشريفة :: منهج حــــــيــــــاة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الإسلام -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أسميت حديثى الى حضراتكم "أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة" لأن فيه أسرارًا تقال لأول مرة عن سيرة الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وقلت أنها "منهج حياة" لأن السيرة الشريفة ليست مجرد قصة في التاريخ، وانما هي واقعًا حيًا في تاريخ المسلمين، وينبغي أن تكون بكل تفاصيلها قدوة وأسوة للمسلمين، في كل حركة من حركات حياتهم ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ وقد تناولت السيرة الشريفة في خمسة أجزاء: -        الجزء الأول: أهم الأحداث قبل مولد وبعثة النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في ثمانية حلقات -        الجزء الثاني: من مولده -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حتى البعثة، في ثلاثة عشر حلقة -        الجزء الثالث: من بعثة الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حتى الهجرة، وهي فترة الدعوة المكية، في سبعة وعشرون حلقة -        الجزء الرابع: من الهجرة حتى وفاة الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وهي فترة الدعوة المدنية، في مائة وسبعة حلقة -        الجزء الخامس: أخلاق الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وائل فوزي     بقلم : وائل فوزى ......    إقرأ المزيد


© Copyright 2015 Algazaly association powered by TD.COM.EG