عدد شهر2018/9

الفرق بين الزكاة والصدقة .. سؤال واجابة

  • الفرق بين الزكاة والصدقة

     

    وردت العديد من الأسئلة تسأل عن الفرق بين الزكاة والصدقة، وهذا الجدول يوضح هذه الفروق والله أعلم

     

     

    الزكاة

    الصدقة

    1

    تعريفها: هي التعبد لله تعالى باعطاء ما أوجبه من أنواع الزكوات الى مستحقيها على حسب ما بينه الشرع

    تعرفيها: هي التعبد لله بالإنفاق من المال من غير ايجاب من الشرع، وقد تطلق الصدقة على الزكاة الواجبة

    2

    أوجبها الإسلام في أشياء معينةوهي: الذهب والفضة والزروع والثمار وعروض التجارة، والأنعام وهي الإبل والبقر والغنم

    لا تجب في شيء معينبل ما يجود بع الإنسان من غير تحديد

    3

    يشترط لها الحول والنصاب، ولها مقدرا محدد من المال

    ليس لها شروط فتعطى في أي وقت وأي مقدار

    4

    أوجب الله أن تعطى لأصناف معينة لا يجوز أن تعطى لغيرهم، وهم المذكورون في الآية 60 من سورة التوبة  (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْوَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

    يجوز أن تعطى لمن ذكروا في آية الزكاة ولغيرهم

     

    5

    من مات وعليه زكاة، وجب على ورثته أن يخرجوها من ماله، وتقدم على الوصية والميراث

    لا يجب فيها شيء من ذلك

    6

    مانع الزكاة يُعَذب تاركها، كما جاء في الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضى الله عنه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- "مامن صاحب كنز لا يؤدي زكاتهإلا أحمي عليه في نار جهنم، فيجعل صفائح، فيكوى بها جنباه وجبينه، حتى يحكم الله بين عباده، في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار"

    لا يعذب تاركها

    7

    لا يجوز اعطائها للزوجة، ولا للأصول والفروع، والأصول هم الأم والأب، والجدات والأجداد، والفروع هم الأبناء وأبنائهم

    يجوز أن تعطى للزوجة وللأصول والفروع

     

    8

    لا يجوز اعطائها لغنى، ولا لقوى مكتسب

    يجوز اعطائها للغنى، وللقوى المكتسب

    9

    الأفضل أن تؤخذ من أغنياء البلد وترد الى فقرائهم، وذهب كثير من أهل العلم أنه لا يجوز نقلها من بلد لآخر الا لمصلحة

    تجوز للقريب والبعيد

    10

    لا يجوز إعطاؤها للكفار والمشركين

    يجوز اعطاؤها للكفار والمشركين، لقوله تعالى (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا)

    والأسير في دار الإسلام لا يكون إلا مشركًا

     

     

     

  • Facebook Twitter Google+


© Copyright 2015 Algazaly association powered by TD.COM.EG