حلمة البطاطين

ذكريات من عمر فات 2008 .. رمضان في الغزالي .. طاقة نور وخير

  • التاريخ : 2016-01-09

  • فقط في الغزَّالي

     شنط رمضان خارج القاهرة !

    ·        كل عام وانتم بخير دائماً وبصحة وسلامة

    • باقي على رمضان أقل من شهر
    • ستقوم جمعية الغزالي –إن شاء الله تعالى- بتوزيع شنط رمضان، كما قامت بذلك في الثلاثة أعوام السابقة
    • ستقوم الغزالي كذلك –إن شاء الله تعالى- بالخروج خارج القاهرة، وتوزيع شنط رمضان في محافظات الوجه البحري والصعيد، كما قامت بذلك وبنجاح عظيم في العام السابق
    • السبب –كما ذكرنا لحضراتكم في العام السابق- هو قناعتنا -وما أثبتته الدراسات بالفعل- من أن المناطق خارج القاهرة أكثر فقراً منها في القاهرة، وأن تلك المناطق تعاني مما أطلق عليه الباحثون "الفقر المدقع"
    • سنجهز –إن شاء الله- سبعة قوافل للمناطق الآتية:

    -       أبو كبير- شرقية

    -       قرية النخاس- شرقية

    -       المنوفية

    -       القليوبية

    -       المنيا

    -       بنى سويف

    -       سوهاج

    • عدد الأسر في كل محافظة–طبقاً للدراسات المبدئية- ما بين 300 إلى 500 أسرة
    • هذا بالإضافة –بالطبع- للأسر المدروسة عن طريق الجمعية، وهي من أشد الأسر فقراً وعددها أكثر من 445 أسرة
    • تكلفة الشنطة  في حدود مبلغ 100 جنيه، وقد تزيد أو تقل طبقاً لاختلاف الأسعار
    • محتويات الشنطة ستكون –إن شاء الله تعالى-:

     

    م

    الصنف

    الكمية/بالكيلو

    القيمة/ بالجنيه

    1

    أرز

    4

    16

    2

    سكر

    4

    10

    3

    مكرونة

    2

    9

    4

    سمن

    2

    20

    5

    زيت

    1

    9

    6

    فول

    1/2ك

    4

    7

    فاصوليا

    1/2ك

    6

    8

    صلصة

    0.370

    3

    9

    ملح

    0.400

    1

    10

    بلح

    1

    5

    11

    زبيب

    1/4ك

    5

    12

    جوز هند

    1/4ك

    4

    13

    مصاريف  وتعبئه نقل للمحافظات

    8

    الإجمالي

    100

     

     

     

    • يمكن –بالطبع- تقديم تبرعك العيني، أي بتقديم هذه المواد التموينية، أو تقديم شنط جاهزة
    • نرحب –ولاشك- بمشاركتكم معنا والحضور لتوزيع الشنط بأنفسكم، ومشاهدة فرحة الناس بهديتكم لهم في رمضان

    تقبل الله تعالى منا ومنكم، ورزقنا الإخلاص، والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

  • Facebook Twitter Google+


© Copyright 2015 Algazaly association powered by TD.COM.EG