سلسلة قصص الحيوان فى القرآن قصة حمار العُزير "عليه السلام"

  •  

    ذكرت القصّة أنّ العُزير مَرّ ومعه حماره وطعامٌ له على قريةٍ خرِبَة، فتساءل على سبيل الاستغراب عن كيفيّة إحياء الله لها بعد موتها، فأراد الله أن يُرِيَه عظيمَ قدرته، فأماته مئة عام، ثمّ أحياه بعد موته، وسأله عن مدّة لبثه، فظنّ لَمّا نَظَر إلى الشمس أنّه لَبِث يوماً أو بعض يوم، إلّا أنّه لَمّا نظرَ إلى حماره، وَجَده ميتاً وقد تحلَّل لحمه، ونخرت عظامه -الأمر الذي يحتاج إلى سنوات طويلة-، أخبره ربّه أن قد لبث مئة عام، وأراه الله -تعالى- قدرته في أنّ طعامه ظلّ على حاله ولم يتغيّر، ثمّ أحيا الله -تعالى- الحمار على مرأى من ناظره؛ بأن خلقه ونفخ فيه الروح؛ فقام الحمار وعاد إلى الحياة كما كان، فعَلِم العُزير أنّ الله -تعالى- على كلّ شيء قدير.].

     

  • Facebook Twitter Google+


© Copyright 2015 Algazaly association powered by TD.COM.EG